wheel searching for balance at perpetual motion to generate energy

صدق او لا تصدق اختراع عجلة البحث عن الاتزان لتوليد الطاقة الحرة المجانية هي طاقة المستقبل المتجددة

Wednesday, July 23, 2008

انتظروا احدث تعديل

للاسف لم استطيع نسيان ما نفقت في هذا الموضوع فقررت علي الاقل محاولة كسب براءة الاختراع للنموذج الحركي والتصميم وحتي اتمكن من هذا فلابد من تحويل هذا الجهاز العاطل الي جهاز يعمل حتي ولو لم ينتج طاقة فعالة او حقيقية ومن ثم فان الهدف الجديد من التعديل هو تشغيل الجهاز باستغلال الطاقة المهملة او الغير مستخدمة او رخيصة التكلفة مع العمل عل ضمان استدامة هذه الحركة لاطول فترة ممكنة
والحمد لله
تمكنت من الوصول الي حل لتحقيق هذا الهدف ارجوا من الله ان يوفقني فيه
وباقي اعادة رسم التصميميات التكميلية وعرضها وباذن الله ستفي بالغرض هذه المرة بعد ان اتفقنا علي ضرورة استخدام مساعدة لقوة او طاقة خارجية

2 Comments:

  • At November 4, 2009 at 5:32 AM , Blogger osama omari said...

    السلام عليكم

    أخي أسامة
    أقرأ ما دونت باهتمام
    وجهود رائعة وفكرة مبدعة
    راودتني فكرة مشابهة قبل
    7 سنوات،،ولم ستنح لي فرصة
    حقيقية لدراسة تفصيلية عنها
    سوا هذه الأيام وأنا في صدد
    عمل مشروع حولهاوآمل أن أجد
    منك الفائدة والنصح وان ننهل
    من خبرتك،،

     
  • At November 4, 2009 at 6:44 PM , Blogger usama salah said...

    الاخ العزيز اسامه
    النصيحة الوحيدة التي استفدتها من هذه التجربة هي
    1- ضرورة الاستماع للرائ الاخر والاستعانة بالمتخصصين في مجال الاختراع مهما كانت العقبات في طريقي اليهم ، الا ان الرائ العلمي يوفر كثير من المجهود والتكلفة والوقت.
    2- رغم ضرورة الحذر والاحتراس في مجال الاكتشاف والابتكار والاختراع الا انه يجب الا يصل بك الي حد تخيل وجود لنظرية المؤمرة ، ولا يجب ان يسيطر علي حركتك وسلوكك.وهناك فرق بين (الباحث العلمي - المكتشف او المخترع او صاحب الرؤية)فالاول له منهج علمي اما الثاني فيتبع حدسه ورؤيته الغير مؤكدة
    3- بالتأكيد كل مخترع مغامر ومهما نصحته بضعف نظريته او استحالتها ، فلن يستسلم حتي يجرب بنفسه ويطبق نظريته وفكرته الجديدة ، وهذا شيئ جيد وجميل ، الا انه يجب ان يوثق عمله حتي يحول الفشل الي نجاح ، بان يمنع غيرة من تكرار التجربة ، لانه وصل فيها الي مرحلة موثقة يبداء من عندها الباحثون الجدد، او بمعني اخر قد قفل باب امام الباحثين
    4- اخيرا لا اعلم موضوع بحثك الا انني اتمني لك التوفيق ، وانصحك بالا تأخذ خطوات تطبيقية وتنفيذية حتي تكمل الدراسة النظرية والبحث العلمي ، فاذا ما كان هناك مؤشرات علمية ولو بسيطة تفيد بامكانية تحقيق نظريتك ، فاستعين بالله واستكمل عملك واستعين بمتخصصين في الموضوعات البعيدة عن خبرتك وقم بتحربتك، ولكن توقع الفشل وتحمل التكلفة والمجهود والوقت وكن مستعد لهذا الاحتمال ، لانه وارد وان اصبت النجاح فاحمد الله وارجع اليه العلم والتوفيق.

    اخيرا لا استطيع وصف تجربتي بالفاشلة ولا الناجحة وكذا لا استطيع ان اعتبر نفسي مثلا يحتزي به ، الا انني في نفس الوقت لا استطيع ان امتنع عن النصيحة،وبعد التوضيح عليك اختيار الطريق

    وفقك الله دائما لما يحبه ويرضاه

     

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

Links to this post:

Create a Link

<< Home