wheel searching for balance at perpetual motion to generate energy

صدق او لا تصدق اختراع عجلة البحث عن الاتزان لتوليد الطاقة الحرة المجانية هي طاقة المستقبل المتجددة

Wednesday, March 5, 2008

خواطر حول الجاذبية والطاقة








OxyVessel

Overbalanced Wheel Concept

















Gravity Motor














Snovak.com Magnet-Gravity Wheel Concept
























Semi-Perpetual Electrical Gravitational Generator


http://www.freeenergynews.com/Directory/GravityMotors/Waranlinc_Wheel/index.html










في اعتقادي ان تلك المحاولات والتجارب المشار اليها عاليه تحتوي علي اساس نظرية الحركة الدائبة الا انها لم تكتمل وتنتج لبعض الاسباب الفنية او التكنيكية للحركة الا انها تجتمع علي اساس واحد وهو استغلال قوة الجذب للكتلة (ايا كانت جاذبية او مغناطيسية ) في جانب واحد فقط من العجلة ولتنفيذ هذه النظرية يستخدم المخترعون العديد من الطرق والوسائل للتحايل علي العلاقة او كسر العلاقة بين
  • الزمن اللازم للاتزان ووضع الكتلة الكلي في حالة الاتزان

ومن ثم المحافظة حركة الكتلة المؤثرة علي ازرع العزم في علاقة متزامنة مع حركة الازرع نفسها حول المحور لتعيد تشكيل وضعها ومسافتها من هذا المحور وبحيث يكون بعد الكتلة عن هذا المحور علي احدي الاجناب اقرب منه عن الجانب الاخر

وبمعني اخر محاولة تفريغ احدي اجناب العجلة من الكتلة المؤثرة علي الحركة (الدوران) بصفة متتالية ومستمرة ومتزامنة مع حركة العجلة نفسها

اذا ومن ثم هذه النظرية حقيقية ولا اختلاف عليها بين العلماء ولا تحتوي علي اي ادعاء او محاولة لاختراق ومخالفة قوانين الفيزياء كما يدعي البعض الا انها حتي الان لا تزال فكرة نظرية لعدم التمكن من تصميم نموذج عملي يثبت صحة النظرية

وايضا فكرة الحركة الدائبة وفي اعتقادي واحدة بالنسبة لاي قوة مؤثرة علي الاجسام (مغناطيسية - جاذبية - طفو -ريح-تدفق مياه) ورغم من ان هذه القوة المؤثرة تختلف في طبيعتها واستخدامتها الا انها تجتمع جميعا في قدرتها علي تحريك الاجسام بقوة معلومة واتجاه معلوم ومن هذا التماثل في التأثير الحركي علي الاجسام فهي تشترك جميعا في القدرة علي استغلالها في انتاج حركة دائبة كما هو الحال في مزارع الريح والتربينات المائية وحتي المواتير الكهربائية والتي تولد مجال مغناطيسي فهي صورة من صور الحركة الدائبة يعتمد عمرها علي استمرار مصدر القوة او تلف الاجزاء الداخلية

وعلي سبيل المثال اذا توقف تدفق المياة (مصدرالطاقة) توقف التوربين عن الحركة وكذا اذا توقفت الريح (مصدر الطاقة) توقفت المراوح الدوارة عن الحركة وكذا اذا توقف التيارالكهربائي(مصدر الطاقة) في الموتور توقف الموتور المغناطيسي عن الحركة وبالمثل اذا توقفت الجاذبية (مصدر الطاقة) توقفت مواتير الجاذبية عن الحركة واذا توقف الطفو (مصدر طاقة) توقفت مواتير الطفو عن الحركة

وبالنظر الي الحركة لاي جسم او كتلة حول مركزها الثابت وتأملنا هذه الحركة الفريدة للعجلة او (للجسم الدائري حول مركزه الثابت)سنجد ان جميع الحركات الدائبة التي اشرت لها سابقا تشترك في استغلالها لنموذج الدوران حول المركز لانتاج الحركة الدائبة بطرق ووسائل وتكنيكات مختلفة تتناسب مع طبيعة مصدر الطاقة وقوته وسرعته وكذا القدرة علي التغلب علي حالة الاتزان فبدون التغلب علي وضع الاتزان لما دار موتور كهربائي ولا مزرعة ريح ولا توربين مائي ولكل حالة تصميم مناسب يختلف باختلاف المصدر

والمقصود من هذا العرض توضيح ان نظرية الحركة الدائبة او المستمرة هي فكرة ثابتة وحقيقية الا انها بالنسبة للجاذبية الارضية والطفو والمغناطيس الدائم لم يتوصل العلماء حتي الان الي (التصميم الحركي المناسب) لاستغلال تلك القوة في انتاج الحركة الدائبة وايضا كون تلك القوة دائمة الي ما شاء الله ولا نهائية ولا يوجد ما يعيقها او يمنعها او يتحكم فيها فهي رخيصة جدا والالة التي سوف تنتجها وكذا الحركة التي ستنتج منها سيتوقف عمرها الافتراضي علي (كفاءة التصنيع )وفقط وليس عمر (مصدر الطاقة)كما هو مستخدم الان

وايضا النجاح في مجال البحث في هذا الصدد يتوقف علي القدرة علي التخيل والتصميم الحركي لنموذج قادر علي التغلب علي حالة الاتزان الحركي وفقط باي طريقة او اسلوب دون استخدام مصدر قوة خارجي مساعد وفي حالة القدرة علي ايجاد هذا النموذج اللامتزن فانت تمتلك مصدر جديد للطاقة

وكل التجارب المذكورة في بدء هذه المدونة بالفعل تبحث في الاتجاه الصحيح الا ان التوفيق بيد الله فهو الذي علم الانسان ما لم يعلم وهي بالطبع تختلف عن بعض النماذج الاخري والتي قد تكون ناجحة الا انني لا اتفق معها او لم افهمها رغم انها ايضا تبحث عن اللااتزان

0 Comments:

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

Links to this post:

Create a Link

<< Home